صوت الحياة

رحلة الفِرار .. من آية!

الساعة تشير إلى: الثالثة والنصف  بعد منتصف الليل.. والتقويم يهمس : أنه اليوم 24 من رمضان 1435 هـ.. وليلة الخامسة والعشرين إحدى ليالي الوتر! أجلس وعقلي يخوض حربا   مع الأفكار اليائسة.. البائسة كنت قد سعيت قبل هذه الليلة بأشهر في حل مشكلة يسيرة اعترضتني و ظننت أول الأمر أنها ستحل في أسبوعين أو شهر كأكثر تقدير إلا أن المشكلة …

أكمل القراءة »

عصر السكينة

سلسلة (10)   عصر السكينة مع جمود الحياة المادية وسطوتها على القلب والروح بل والجسد أيضا فإن أكثر ما نحتاجه هذه الأيام هو ( استراحة محارب) نهجر فيها الفارغين البطالين .. و نبتعد عن كل ما يشغل هذا القلب و يتعبه لنستبدل صخب ( عصر السرعة )  بـهدوء (عصر السكينة) فيجتمع علينا شملنا ، و يهدأ بالنا، ويرتاح خاطرنا   …

أكمل القراءة »

كيف نتحكم في الألم ؟!

سلسلة (9) كيف نتحكم في الألم ؟!!   حينما تتأمل ملامح  بعض الناس تشعر أنه كتلة من الجراح تمشي على الأرض لا تدري أيحملون الجراح؟ .. أم تحملهم؟ يعيشون في هذه الحياة ولسان حالهم كما قال (بولس سلامة): كاسي على الألم الدوي شربتها ممزوجة بمرارة ودماء اواه لو كان الرقاد يزورني لرضيت من دنياي بالاغفاء لا يلتقي جفناي الا خلسة …

أكمل القراءة »

كيف نقرأ القرآن؟

سلسلة (8) كيف نقرأ القرآن؟   يقرأ القرآن على عجل تارة يتفحص رقم الصفحة وأخرى يتفحص الجزء يظن أنه بذلك قرأ القرآن كما ينبغي لكنه لا يعلم أنه حرم نفسه أجمل ما يمكن أن تمنحه إياه القراءة الهداية   (ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ)   المشكلة ليست في عدم قراءة القرآن ها نحن في رمضان نقرأه كل يوم!! …

أكمل القراءة »

العائدون إلى الحياة

سلسلة (7) العائدون إلى الحياة   ما أن يُردد أحدهم  (أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله) و ينطق الجملة التي تنقله من أعماق الظلام إلى كمال النور حتى تنهمر عيناه بالدموع وتشعر أن ثمة شريط ممتد من الأحداث والمشاهد يمر أمامه وتزدحم آثارها المؤلمة على محياه   تأملوا معي هذا المقطع [youtube]http://www.youtube.com/watch?v=DoHVnoGOdAg[/youtube] http://www.youtube.com/watch?v=DoHVnoGOdAg لطالما حيرتني …

أكمل القراءة »

شجاعة قلب

سلسلة (6)   شجاعة قلب   يقول لهم متوعدا: { فَلَأُقَطِّعَنَّ أَيْدِيَكُمْ وَأَرْجُلَكُم مِّنْ خِلَافٍ وَلَأُصَلِّبَنَّكُمْ فِي جُذُوعِ النَّخْلِ وَلَتَعْلَمُنَّ أَيُّنَا أَشَدُّ عَذَابًا وَأَبْقَى}   و يأتي الرد الهادئ .. الواثق .. الشجاع : ( لَن نُّؤْثِرَكَ عَلَى مَا جَاءَنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالَّذِي فَطَرَنَا فَاقْضِ مَا أَنتَ قَاضٍ إِنَّمَا تَقْضِي هَذِهِ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا)   يا الله تأمل الشجاعة  في ردهم: …

أكمل القراءة »