صوت الحياة

جراحنا و القرآن

 لا شيء يملك أن ينزع تلك  ( الخناجر النائمة ) التي غرستها ( يد الزمن ) في الأعماق كما يفعل القرآن و لا  شيء  يستطيع أن يوقظ تلك (الجراح  الغائرة) من ( سباتها المرعب) و يحيل هذا السبات إلى (هجرة محققة ) و رحيل بلا عودة كما يستطيعه القرآن (يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاء لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ) (يونس : 57 )   نعم هو شفاء …

أكمل القراءة »