خواطر إعلامية

مقال: وقفات مع حساب هيئة كبار العلماء في «تويتر»

العلماء في الأرض كالنجوم في السماء، بعلمهم نهتدي وبطرحهم تستقيم العقول وتحافظ الفطر على نقائها، فإن غابوا اضطربت البوصلة، واختلطت الاتجاهات، وأصبحنا عميان البصيرة وإن صح منَّا البصر. ومع ظهور الآلة الإعلامية وثبوت تأثيرها الهائل على العقول والقلوب، كان لزاماً توظيف هذه الوسيلة في بث العلم الشرعي وهداية الناس، إلا أن دخول العلماء لهذه الساحة شابه الكثير من التأخير، ومع …

أكمل القراءة »

مقال: الفتاوى والشبكات.. تنظيم أم تشتيت؟

هل الأغاني حلال أم حرام؟ هل كشف الوجه حلال أم حرام؟ ماذا عن قيادة المرأة للسيارة؟ وحكم الاختلاط؟ و…. و….. و……. ، مستجدات لا تنتهي، يعقبها عشرات المسائل وعشرات الفتاوى وملايين النقاشات، تجدها تعتلي قائمة الترند في وسوم تويتر، أو تتصدر بعض المواقع المعنية بطرح نقاشات سناب شات وأمثالها من الشبكات تارة أخرى. في كل مرة أترقب انتشار فتوى في …

أكمل القراءة »

هيئة سناب شات

86% هي نسبة (استخدام العالم العربي) للشبكات الاجتماعية، بحسب مركز بيو للأبحاث، حيث تتربع السعودية على قمة الدول المستخدمة في العديد الشبكات، لعل أبرزها شبكة تويتر، ويوتيوب، وسناب شات، وفيما يتعلق بالأخير فإن السعودية تأتي في المركز الأول عربياً في عدد مستخدمي سناب شات وفي المركز الثاني عالمياً من بين 100 مليون مستخدم، وهذا أمر يستحق العناية. وتزداد مبررات ضرورة …

أكمل القراءة »

قضايا المرأة وتسويق الأفكار

  (فاعلية تويتر في معالجة قضايا المرأة السعودية) هو العنوان الذي اخترته لبحثي في مرحلة  الماجستير, ورغم العنوان الذي يستثير الحماس, ورحلة البحث الممتعة التي أمضيت فيها زمنا, إلا أن النتائج كانت مخيبة للآمال! وتجسدت الخيبة في (ملامح الخطاب) المطروح في تويتر حول المرأة والذي تبدّا لي في مجموع النتائج التي خلُصت إليها, والذي في حقيقته ما هو إلا خطاب …

أكمل القراءة »

عصافير .. مُستأجرة

هل يهمك لقاء مغرد تتابعه ولم يسبق لك لقاؤه؟ كان هذا هو الاستفتاء الذي وضعته لمتابعاتي من النساء في شبكة تويتر الاجتماعية تحضيراً لهذا المقال، وشارك فيه 1156 امرأة، وكانت النتيجة تحمل مؤشراً لم أتوقعه! ذلك أن 46% أجابوا بـ (تابعتك ولا يهم لقاؤك!)، فيما أجاب 47% بـ (تابعتك وأتمنى لقاءك)، فيما اختارت نسبة 3% بـ(التقيتك ثم تابعتك) و4% بـ(تابعتك …

أكمل القراءة »

وجعي على وجع النساء

أنهت صاحبتي محادثتي الهاتفية معها بزفير مُحرق.. أعقبته بجملة واحدة (وجعي على وجع النساء)، كنا نتحدث عن (انحراف تطبيق الأحكام الشرعية) في ما يتعلق بالمرأة ومعاناة إحداهن من زوجها الذي ضيّع نفسه وضيع حق ربه عليه بالعصيان قبل أن يضيع حق زوجته عليه بالنكران والعلاقات المحرمة، بعد حصول مقالي الأخير (رحلة المودة والعبث الإعلامي) على أكثر من 60 ألف مشاهدة …

أكمل القراءة »