[تقرير] قضايا المرأة في الصحافة السعودية

 

تقرير: قضايا المرأة في الصحافة السعودية

إعداد: هند عامر

برنامج: وارفة

الحلقة: الثانية عشر

التاريخ: 1435هـ -الموافق 2014م

رابط التقرير : 

https://youtu.be/Rop7b1stv24?list=PLH6gceben3CesgXQQqx0bCIIT7Z2GZPzU

نص التقرير:

بداية:

 اتفقت الكثير من الدراسات على الدور الذي تلعبه وسائل الإعلام في تشكيل النسَق الثقافي والقيمي السائد في المجتمع، وإعادة ترتيب اتجاهات ومواقف الأفراد وردود أفعالهم تجاه الأحداث والقضايا المختلفة، ورؤيتهم للعالم المحيط بهم..

كما أن تأثير الإعلام على  المرأة يُعتبر أكثر أهمية، على اعتبار أنها التي تتحمل الجزء الأكبر من عملية التنشئة الاجتماعية، وغرس القيم والاتجاهات والمفاهيم التي تتواءم وظروف المجتمع,

ونحن نطرح هذا التقرير لنستقرئ واقع تناول الصحافة لقضايا المرأة السعودية, ومدى مطابقتها للواقع, ووجهات النظر تجاه تلك الأطروحات التي ناقشت قضايا المرأة.

 

مساحة قضايا المرأة في الصحافة السعودية:

عن حجم الاهتمام والمساحة التي تشغلها قضايا المرأة  في الصحف السعودية أكد رصد إعلامي أصدره مركز باحثات لدراسات المرأة تناول فيه تحليل الأطروحات الإعلامية المنشورة خلال الفترة من منتصف شهر يناير وحتى منتصف شهر فبراير من العام 2010,  وتبين «هوس» الاهتمام بقضايا المرأة استحوذ على نحو 41 في المائة من مجمل المواد المنشورة في الصحف السعودية خلال شهر واحد فقط.

وفي دراسة أجريت عام 2004 في جامعة كالجاري في كندا, أكدت أن القضايا التي تناولتها الصحافة في ما يتعلق بالمرأة السعودية كانت: (الحقوق السياسية, الاستقلالية عن الرجل, قيادة السيارة, التوظيف, الحجاب)

والمتأمل لحال الصحافة في هذا العام  سيجد أنه رغم مرور أكثر من تسعة أعوام إلا أن  القضايا ذاتها ما زالت تشغل الصحف السعودية!

إفادة: د.نجلاء المبارك (تقييم لعرض الصحافة لقضايا المرأة)

 

قضايا الصحافة والقضايا الواقعية:

 ويبقى السؤال: هل القضايا المطروحة لها انعكاس على الواقع ؟

في دراسة أخرى أجراها مركز باحثات عام 2012م تضمنت سؤال (هل الإعلام يسهم في حل المشكلات العائلية والاجتماعية؟), كانت الإجابات ب بنعم  26% فقط

وتؤكد هذه النتيجة  ارتفاع المؤشر السلبي للغالبية من النساء حول معالجة وسائل الإعلام لقضايا المرأة الزوجية، حيث أنها لا تقدم معلومات متعمقة للمشكلات والقضايا التي تهمها، مما يعنى أن معالجة وسائل الإعلام لهذا الموضوع ليس قوياً، وإغفاله لتقديم تفسيرات وتحليلات مهمة لقضايا هي في حاجة ماسة إليها.

 

أما القضايا الاجتماعية الحقيقية التي تمس الواقع فقد تحدثت الدراسة عن أبرزها وكانت على النحو التالي:

استغلال النساء في سوق العمل غير الرسمي، و(أثر تكاليف السكن على الاستقرار الأسري)، و(العنوسة)، و(الخلافات الأسرية)، و(العلاقات المحرمة بين الجنسين)، و(التحرش الجنسي)، و(هروب الفتيات)، و (فقر الإناث), و(مشكلات زواج المسيار)، وأخيرا (التمكين  المعرفي للمرأة السعودية) الذي يساعدها على تكوين (شخصية سليمة ومعرفة كيفية اتخاذ القرار السليم .

انزعاج المرأة من إغفال الصحافة السعودية لقضاياها المهمة.

ما يجري الآن من دفع المتلقي بطرق غير مباشرة إلى نسيان قضاياه المصيرية وهمومه الملحة, والتركيز على الإثارة فقط في الطرح الإعلامي المتعلق بالنساء, ينبئ بمزيد مشكلات ومزيد آلام.

فهل سنرى أطروحات إعلامية جديدة تعالج قضايا المرأة الحقيقية أم  ستستمر الصحافة السعودية بجعل آلام النساء جسرا يمر به الهاربون إلى النسيان.

عن هند عامر

إعلامية وكاتبة مهتمة بقضايا المرأة في الإعلام والمؤتمرات الدولية/ دراسات عليا إعلام / دبلوم صحافة/تمثل نفسها في ماتقول/ترجو رحمة ربها.

شاهد أيضاً

[تقرير] المسئولية الاجتماعية للمرأة

تقرير: المسئولية الاجتماعية للمرأة إعداد: هند عامر برنامج: وارفة الحلقة: السابعة التاريخ: 1434/7/22هـ -الموافق 1/ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *