هند عامر في تعقيب على حملة STC: المطلقات في غنى عن هذا

في تعقيب أطلقتها شركة الاتصالات السعودية STC  للتحذير من أضرار التدخين, واختارت لها اسم #طلقها!

أكدت المستشارة هند عامر والمهتمة بقضايا المرأة أن اسم الحملة: “اختيار غير موفق ومسيء لشريحة من النساء وظفته @STCcare توظيف دعائي فج بذريعة ترك التدخين)

وأضافتالمستشارة عامر قائلة (المطلقات في غنى عن من يعزف على جراحهن).

 

رابط التقرير:

http://twasul.info/444401/

 

محتوى التقرير:

مغردون ينتقدون استخدام مصطلح «الطلاق» في حملة إعلانية لمكافحة التدخين

2:51 ص, 24 شعبان 1437 هـ, 31 مايو 2016 م

مغردون ينتقدون استخدام مصطلح «الطلاق» في حملة إعلانية لمكافحة التدخين

تواصل – الرياض:

استنكر مغردون مصطلح الحملة التي أطلقتها شركة الاتصالات السعودية لمكافحة التدخين “طلقها.. صحتك أهم” واستخدام مصطلح الطلاق للسيجارة مساواة بطلاق المرأة.

وقال عبدالرحمن تركي، في تغريدة له، “الطلاق مصطلح شرعي وهو مما لا يقبل فيه المزاح ، واستخدام STC لهذا المصطلح في حملة ترك التدخين سقطة يجب التوقف والاعتذار”.

واقترح المغرد فيصل سعود الحليبي لفظاً آخر غير طلقها فقال: “STC يظهر أنكم لم توفقوا في اختيار الكلمة.. يمكن استبدالها بـ: اتركها.. فكلمة الطلاق لها عرف شرعي.. تنصرف له عند التلفظ”.

وقال المغرد جمال السعدون، “لم توفقوا أبداً في اختيار مُسمىٰ للحمله للأسف”.

وقال حساب المغرد، عبدالله موسى، “وش طلقها انتقوا المسميات يكفي زرع سلبية في المجتمع”.

واعتبر المغرد محمد العرجاني شعار الحملة غير موفق، “لا يحق لكم مساواة الزوجة بالتدخين الأمر الآخر فيه استهتار بالطلاق رغم أهميته”.

وقالت فاتن الغامدي: “مصطلح يوحي بمساواة الزوجة بالسيجارة وأضرارها!”.

وعلقت الكاتبة هند عامر قائلة: “اختيار غير موفق ومسيء لشريحة من النساء وظفته @STCcare توظيف دعائي فج بذريعة ترك التدخين المطلقات في غنى عن من يعزف على جراحهن”.

عن هند عامر

إعلامية وكاتبة مهتمة بقضايا المرأة في الإعلام والمؤتمرات الدولية/ دراسات عليا إعلام / دبلوم صحافة/تمثل نفسها في ماتقول/ترجو رحمة ربها.

شاهد أيضاً

المستشارة هند عامر: أغلب المنظمات الحقوقية ذراع للهيمنة الثقافية

انتقد مغردون على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» منظمة هيومان رايتس ووتش الدولية لحقوق الإنسان، بعدما اعتبروه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *